Adsense

Tuesday, 21 June 2016

المغرب

المغرب (بالأمازيغية: ⵍⵎⵖⵔⵉⴱ وتنطق: لمغريب[9] رسميا: المملكة المغربية (بالأمازيغية: ⵜⴰⴳⵍⴷⵉⵜ ⵏ ⵍⵎⵖⵔⵉⴱ وتنطق: تاكلديت ن لمغريب[9] دولة تقع في أقصى غرب شمال أفريقياعاصمتها الرباط وأكبر مدنها الدار البيضاء التي تعتبر العاصمة الاقتصادية، ومن أهم المدن:سلا وفاسومراكش ومكناس وطنجة وأكادير وآسفي وتطوان ووزان ووجدة وسطات. يطل المغرب على البحر الأبيض المتوسط شمالا والمحيط الأطلسي غربا يتوسطهما مضيق جبل طارق؛ تحده شرقا الجزائر (خلاف حول الحدود المغربية مع الجزائر) وجنوبا موريتانيا.[10] وفي الشريط البحري الضيق الفاصل بين المغربوإسبانيا ثلاث مكتنفات إسبانية هي سبتة ومليلية وصخرة قميرة.[10]
المغرب عضو في الأمم المتحدة منذ 1956 وجامعة الدول العربية منذ 1958 واللجنة الدولية الأولمبية منذ1959 ومنظمة المؤتمر الإسلامي منذ 1969 والمنظمة الدولية الفرانكوفونية منذ 1981 والاتحاد المغاربيمنذ 1989 ومجموعة الحوار المتوسطي منذ 1995 ومجموعة سبعة وسبعون منذ 2003 ومنظمة حلف شمال الأطلسي كحليف رئيس خارجه منذ 2004، ثم الاتحاد من أجل المتوسط سنة 2008. كما تم انتخاب المغرب مؤخرا عضوا جديدا غير دائم بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لولاية تمتد لسنتين، ابتداء من فاتح يناير 2012 إلى غاية ديسمبر 2013.
والمغرب هي الدولة الأفريقية الوحيدة التي ليست عضوا في الاتحاد الأفريقي الذي حل محل منظمة الوحدة الأفريقية والتي انسحب منها المغرب عام 1984 بسبب رفضها الاعتراف بسيادته على الصحراء الغربية، بيد أن لها مكانا خاصا في الاتحاد: بالاستفادة من الخدمات التي تتيحها دول الاتحاد، كمجموعة البنك الإفريقي للتنمية.[11] سنة 2008 منح الاتحاد الأوروبي للمغرب الوضع المتقدم في اتفاقيات الشراكة والجوار والذي يمكن المغرب من المشاركة في بعض الوكالات الأوروبية.[12] كما وافق المغرب على الانضمام تدريجيا إلىمجلس التعاون الخليجي بعد دعوة تلقاها للانضمام سنة 2011.[13]
المغرب دولة ذات نظام ملكي برلماني دستوري ببرلمان يتم انتخابه. الانتخابات البرلمانية لعام 2011 تم رصدها من طرف مراقبين دوليين لثاني مرة في المغرب،[14] وعلى الرغم من ذلك فإن نسبة المشاركة بلغت 45,44% من إجمالي الناخبين،[15] الرابحان الرئيسيان في هذه الانتخابات هما حزب العدالة والتنمية ثمحزب الاستقلال وكلاهما أحزاب محافظة، كما حققت المعارضة متمثلة في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وهو حزب اشتراكي زيادة متواضعة في عدد النواب كذلك حزب التجمع الوطني للأحرار وهوحزب يساري. في 25 نوفمبر 2011 شغل عبد الإله بنكيران من حزب العدالة والتنمية منصب رئيس الحكومة للمملكة المغربية.

أصل التسمية[عدل]

25 سنتيم مغربي لسنة 1924، تظهر التسمية بالعربية "الدولة المغربية" جنبا إلى التسمية بالأبجدية اللاتينية "الإمبراطورية الشريفية".
في القرن الأول قبل الميلاد أنشأ الأمازيغ مملكة على سواحل البحر المتوسط، عرفت بمملكة موريطنية نسبة إلى كلمة موروس[16] الإغريقية التي تعني أسود،[17] هذه المملكة انقسمت سنة 40 إلى موريطنية الطنجيةفي شمال المغرب وموريطنية القيصرية في شمال الجزائر؛[18] أصبحت هذه التسمية تطلق حاليا علىالجمهورية الإسلامية الموريتانية.[19] لاحقا تمت الإشارة للمملكة المغربية الحالية باسم المغرب الأقصىباللغة العربية[20] بينما استخدمت اللغات الرومانسية تسميات مشتقة من الكلمة اللاتينية مرك[21] وهي تصحيف اسم مراكش عاصمة سلالة المرابطين.[22] اعتقد الناس في العالم القديم أن الشمس تشرق من اليابان(باللغة الصينية نيهون: مكان شروق الشمس)[23] وتغرب في المملكة المغربية (باللغة العربية المغرب: مكان غروب الشمس).[24] كان المؤرخون العرب في القرون الوسطى يستعملون لفظ بلاد المغرب للدلالة على ثلاثة أقاليم تقع في المنطقة المغاربيةالمغرب الأدنى (أفريقية أو تونس)، المغرب الأوسط (الجزائرالحالية)، المغرب الأقصى (المملكة المغربية الحالية).[20]

التاريخ[عدل]

ما قبل التاريخ[عدل]

عرف المغرب في فترة ما قبل التاريخ (قبل اختراع الكتابة أي قبل سنة 4000 قبل الميلاد) تعاقب عدة حضاراتوهي كالتالي:[25] حضارات ما قبل التاريخالحضارة الآشولية (منذ 700.000 سنة قبل الميلاد)، الحضارة الموستيرية (120.000-40.000 سنة قبل الميلاد)، الحضارة العاتيرية (40.000-20.000 سنة قبل الميلاد)،الحضارة الإيبروموريسية (منذ 21.000 سنة قبل الميلاد).

التاريخ القديم[عدل]

Volubilis - Diana.jpg
فسيفساء للآلهة الرومانية ديانا في مدينة وليلي.
فسيفساء للآلهة الرومانية ديانا في مدينةوليلي.
عرف المغرب في فترة التاريخ القديم (ابتداء من الألفية الرابعة قبل الميلاد) تعاقب عدة حضارات وهي كالتالي:[25]
خلال التاريخ القديم، فتح المغرب أبوابه بشكل أوسع للدول المحيطةبالبحر المتوسط، عندما ازدهرت تجارة الفينيقيين وأقاموا مستعمرات لهم في مختلف المناطق المتوسطية. تعد كل من شالة، ليكسوس،والصويرة،[26] من أهم وأول المستعمرات الفينيقية التي أنشأت في المغرب، وقد بقيت الأخيرة مستعمرة فينيقية حتى القرن السادس قبل الميلاد.[27]
سيطرت الإمبراطورية الرومانية بعد بضعة قرون على جميع المناطق التي أسس فيها الفينيقيون مستعمراتهم، فقام الأباطرة بتقسيم إمبراطوريتهم إلى مقاطعات ونواح عديدة، كان منها مقاطعة موريطنية الطنجية وعاصمتها طنجيس، والتي شملت القسم الشمالي من المغرب الحالي، وفي هذه الفترة عرف المغرب انفتاحا تجاريا مهما على حوض البحر المتوسط. سنة 285، تخلت الإدارة الرومانية عن كل المناطق الواقعة جنوب مدينةليكسوس ما خلا سلا والصويرة. وعند سقوط الإمبراطورية الرومانية خضعت أجزاء من المغرب الحالي للفندال وهم من القبائل الجرمانية الشرقية، ثم إلى القوط الغربيين، فالروم البيزنطيين.[28][29] إلا أنه خلال هذا الوقت، بقيت معظم المناطق الجبلية المغربية مستقلة عن أي دولة أو إمبراطورية، وخاضعة للزعماء المحليين من الأمازيغ. أتى المبشرون بالمسيحية إلى المغرب خلال القرن الثاني، ولاقت هذه الديانة قبولا بين سكان البلدات والعبيد وبعض الفلاحين.

العصور الوسطى[عدل]

ضريح الرحالة المغربي[30] ابن بطوطة1304-1369 بمدينة طنجة، يعتبر من بين أبرز المستكشفين في التاريخ.[31]
خلال العصور الوسطى، بدأت الخلافة الأموية بالتوسع في القرن السابع، وفي عام 670 سيطر جيش الدولة الأمويةبقيادة عقبة بن نافع على أجزاء من المنطقة المغاربية وضمها إلى المناطق التي يحكمها بنو أمية.[32] استقر العديد منالعرب في المغرب وأحضروا معهم قيمهم وعاداتهم وتقاليدهم، وقاموا بنشر الإسلام بين الأمازيغ الذين تقبلوه بأغلبيتهم واتخذو منه دينا لهم. وقام بعض الذين قدموا من شبه الجزيرة العربية بإنشاء ممالك وإمارات مستقلة خاصة بهم، كصالح بن منصور الأول الذي أسس مملكة نكور ونشر الإسلام بين سكان المنطقة، بعد خوض حروب ومعاركعديدة في الكثير من الأحيان.
صومعة حسان هي بقايا مشروع غير مكتمل انتهى سنة 1199، وكان يهدف لبناء أطول مئذنة بالعالم.[33]
أثر المغرب تأثيرا كبيرا في منطقة المغرب الكبير والأندلس، حيث شكل أول الدول الإسلامية التي استقلت عن الدولة الأموية بعد ثورة البربروتأسيس إدريس بن عبد الله مملكة المغرب الأقصى[34] سنة 788.[35]
كان مؤسس الدولة الإدريسية المولى إدريس بن عبد الله قد حل بالمغرب الأقصى فارا من موقعة فخ قرب مكة عام 786، فاستقر بمدينة وليلي حيث احتضنته قبيلة أوربة الأمازيغية ودعمته حتى أنشأ دولته. تمكن من ضم كل من منطقة تامسنا، فازاز ثم تلمسان. اغتيل المولى إدريس الأول بمكيدة دبرها الخليفة العباسيهارون الرشيد ونفذت بعطر مسموم. بويع ابنه إدريس الثاني بعد بلوغه سن الثانية عشر. قام هذا الأخير ببناء مدينة فاسكما بسط نفوذه على مجمل المغرب.
وبعد سقوط سلالة الأدارسة، ظهرت سلالات المرابطون، الموحدون، المرينيون، الوطاسيون، السعديون، لتحكم المغرب بالتتالي، معظم السلالات المغربية أتت من الصحراء الكبرى واستقرت داخل حدود المغرب الحالي[36] متخذين بعض المدن كعاصمة لدول ذات رقعة جغرافية واسعة، وفي هذه العهود، أي بعد القرن الحادي عشر،[37] ازدهرت البلاد وبرزت كقوة كبرى في شمال غرب أفريقيا، بعد أن حكمت معظم نواحي تلك المنطقة من العالم ومناطق شاسعة من الأندلس. هرب الكثير من المسلمين واليهود إلى المغرب بعد الحروب التي قامت بها الممالك المسيحية الإيبيرية لاسترجاع البلاد من أيدي المسلمين، والتي عرفت بحروب الاسترداد.[38]

التاريخ الحديث[عدل]

مشهد عام من مدينة طنجة سنة 1880.
رجل يرتدي الجلابة سنة 1832.
رجل يرتدي الجلابة سنة 1832.
نساء من مدينة طنجة في شرفة المنزل [بالإنجليزية] حوالي سنة 1885.[39]
نساء من مدينة طنجة في شرفة المنزل[بالإنجليزية] حوالي سنة 1885.[39]
خلال التاريخ الحديث، استمرت سلالة السعديين في الحكم حتى سنة1659. برزت بعدها سلالة العلويين والتي كانت تحكم مملكة تافيلالت ابتداء من 1635، لترث حكم البلاد وتقوم بإعادة توحيد المغرب تحت سلطة واحدة سنة 1666.
في عام 1684 استرد السلطان إسماعيل بن علي الشريف مدينةطنجة من الإنكليز، وأخذ يعمل على توحيد جميع المدن المغربية في مملكة واحدة، على الرغم من معارضة بعض القبائل.[40] كانت المغرب من أول الدول التي اعترفت بالولايات المتحدة كدولة مستقلة عام 1787.[41][42] وعند بداية الثورة الأمريكية، كانت السفن التجارية التابعة للولايات المتحدة كثيرا ما تتعرض لهجمات القراصنة البربر في المحيط الأطلسي، فأعلن السلطان محمد الثالث أن جميع السفن التجارية الأمريكية تحظى بحماية السلطنة وأنها ستحظى بالحماية عند إبحارها بالمياه الإقليمية المغربية. تعتبر معاهدة الصداقة المغربية الأمريكيةالتي أبرمت في ديسمبر من سنة 1777 من أقدم معاهدات الصداقة المستمرة التي أبرمتها الولايات المتحدة.[43][44]
ابتداء من القرن الثامن عشر بدا المغرب عاجزا عن مواكبة التطورات والثورة الصناعية التي شهدتها بلدان أوروبا الغربية، وحاولت السلطة المركزية القيام بالعديد من الإصلاحات في القرن التاسع عشر، من أبرز هذه الإصلاحات:[45]
  • إصلاحات مالية: عينت الدولة أمناء في المراسي وفرضت عليهم مراقبة شديدة لمحاربة الرشوة والاختلاس، كما حاولت الرفع من قيمة العملة الوطنية وضبطها ومنع تهريبها إلى الخارج.
  • إصلاحات تعليمية: أسست الدولة المغربية بسلا مدرسة عصرية لتلقي العلوم الحديثة وخصصت منحا ومكافئات للطلبة المتفوقين، وأرسلت بعثات طلابية إلى أوروبا.
  • إصلاحات عسكرية: أرسلت الدولة المغربية بعثات طلابية إلى دول أوروبا الغربية لمتابعة التكوين العسكري وعملت على شراء الأسلحة الحديثة وتشييد مصنع للأسلحة بمدينة فاس.

النظام السياسي[عدل]

الملك محمد السادس، قائد الدولةللمملكة المغربية.
نظام الحكم بالمغرب هو نظام ملكي دستوري ديمقراطي اجتماعي،[61] حسب مراجعة الدستور المغربي لسنة 2011 فإن الملك يتمتع ببعض الصلاحيات المحدودة.[62] تسمح الحكومة بوجود أحزاب سياسية معارضة، حيث تم إنشاء العديد منها في السنوات السابقة. يقبع رئيس الحكومة (والذي كان يعرف باسم الوزير الأول قبل سنة 2011) على رأس الحكومة المغربية والنظام متعدد الأحزاب.[63] تمارس الحكومة السلطة التنفيذية، وتتشاطر السلطة التشريعية مع فرعي البرلمان، أي مجلس النواب ومجلس المستشارين. ينص الدستور المغربي على استقلالية القضاء بمواجهة السلطتين التشريعية والتنفيذية.[61]
حسب الفصل التاسع عشر من دستور المغرب فإن الملك هو «أمير المؤمنين والممثل الأسمى للأمة ورمز وحدتها وضامن دوام الدولة واستمرارها، وهو حامي حمى الدين والساهر على احترام الدستور، وله صيانة حقوق وحريات المواطنين والجماعات والهيئات وهو الضامن لاستقلال البلاد وحوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة».[64] يترأس الملك مجلس الوزراء، وهو من يعين رئيس الوزراء بعد إجراء الانتخابات التشريعية، وبناء على طلب الأخير يقوم بتعيين أعضاء الحكومة.[65] وعلى الرغم من أن الدستور يمنح الحق للملك في أن يعفي الوزراء من مهامهم وحل مجلسي البرلمان أو أحدهما بعد استشارة رئيس كل منهما ورئيس المجلس الدستوري وتوجيه خطاب للأمة،[65][66] فإن هذا لم يحصل إلا مرة واحدة عام 1965.
يتكون البرلمان المغربي من مجلسين، مجلس النواب ومجلس المستشارين. ينتخب أعضاء مجلس النواب بالاقتراع العام المباشر لمدة خمس سنوات؛ وتنتهي عضويتهم عند افتتاح دورة أكتوبر من السنة الخامسة التي تلي انتخاب المجلس. يتألف هذا المجلس من 325 عضوا. أما مجلس المستشارين فيتألف من 270 عضوا ينتخبون لمدة تسع سنوات ينتخب ثلاثة أخماسهم في كل جهة من جهات المملكة هيئة ناخبة تتألف من ممثلي الجماعات المحلية، وينتخب خمساه الباقيان هيئات ناخبة تتألف من المنتخبين في الغرف المهنية وهيئة ناخبة تتألف من ممثلي المأجورين.[67]

العلاقات الخارجية[عدل]

خريطة لدول العالم التي تربطها بالمغربعلاقات دبلوماسية.
المغرب فعال على المستوى المغاربي، العربي وفي الشؤون الأفريقية. رغم أنه انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية(الاتحاد الإفريقي)، لا يزال المغرب يشارك في تنمية الاقتصاد الإقليمي، كما أنه يحتوي على أكبر ميناء في شمال أفريقيا بمدينة الدار البيضاء، التي تشكل المركز الاقتصادي للبلاد. هناك قدر كبير من العلاقات القوية للمملكة المغربية مع بلدانغرب أفريقيا والساحل.
للمملكة المغربية أيضا روابط وثيقة وطويلة الأمد مع الولايات المتحدة، إذ تعتبر المملكة أول دولة بالعالم اعترفت باستقلال الولايات المتحدة عن القوتين الإمبرياليتين فرنسا والمملكة المتحدة. تتضمن مدينة طنجة المفوضية الأمريكية، وهي أول الممتلكات الأجنبية التي اشتريت من قبل حكومة الولايات المتحدة. جرى التفاوض على معاهدة الصداقة المغربية الأمريكيةما بين عامي 1786 و1787.

المشاكل الحدودية[عدل]

بلاد تكنة بالأحمر وطرق الهجرة بالأصفر.
حسب الحكومة المغربية والجهات المساندة لها فإن إسبانيا تحتل مدينتي سبتة ومليلية[68] بالإضافة إلى جزر إشفارن،[69] ويسبب هذا النزاع أزمة في العلاقات بين البلدين من حين لآخر. أما الصحراء الغربية فقد شب نزاع عليها بعد انسحاب الاحتلال الإسباني عقب تنظيم مسيرة شعبية نحو الأقاليم الجنوبية بما يعرف في المراجع التاريخية بالمسيرة الخضراء عام 1975 وضم المغرب للأقاليم الجنوبية التي كان يطالب باسترجاعها. أثناء المفاوضات الإسبانية مع المغرب طالبت موريتانيا بجزء من الصحراء الغربية بدعوى أن للسكان تقاليد شبيهة بالتقاليد الموريتانية، بينما سعت جبهة البوليساريو إلى إقامة دولة منفصلة في إقليم الصحراء الغربية تسمى "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".
دعت الحكومة المغربية مؤخرا إلى أن تتمتع الصحراء الغربية بالحكم الذاتي كحل وسط ونهائي للنزاع، وذلك عن طريق المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، وتم تقديم المشروع إلى مجلس الأمن في أواسط أبريل من عام 2007، ورحب به حلفاء المغرب مثل الولايات المتحدة وفرنسا، إلا أنه لم يحظ بموافقة المجلس، الذي دعا الأطراف المعنية إلى الدخول في مفاوضات مباشرة غير مشروطة للوصول إلى حل تقبل به جميع أطراف النزاع.[70]
من الناحية التاريخية، خلال القرن الثامن عشر تراوحت السيادة المغربية على هذه المنطقة ما بين الاستقرار والتراجع،[71] غير أنه مع نهايات القرن التاسع عشر كانت قبائل تكنة تعترف بسلاطين المغرب كحكام عليهم،[72] هذه الروابط السيادية أكدتها محكمة العدل الدولية في رأيها الاستشاري سنة 1975.[73]
كان المغرب قد طالب بمنطقة تندوف بعد استقلال الجزائر، ودخل في مناوشات حدودية مع هذه الأخيرة عرفت بحرب الرمال سنة 1963 لاسترداد هذا الإقليم الذي لا يزال تحت السيطرة الجزائرية. هناك اتفاقية متعلقة برسم الحدود بين البلدين تم توقيعها بين الطرفين في 15 يونيو 1972.[74]

مؤشر التنمية البشرية[عدل]

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هو مشروع تنموي من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للساكنة بالمغرب. انطلق المشروع رسميا في 18 مايو 2005واستمر خمسة سنوات (2006-2010) وكان يقوم على ثلاث محاور أساسية: التصدي للعجز الاجتماعي بالأحياء الحضرية الفقيرة والجماعات القروية الأشد خصاصا، تشجيع الأنشطة المتيحة للدخل القار والمدرة لفرص الشغل، والعمل على الاستجابة للحاجيات الضرورية للأشخاص في وضعية صعبة.
حسب تقرير الأمم المتحدة لسنة 2014 والذي يغطي المعلومات الخاصة بنفس السنة، فقد حصل المغرب في مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية على الرتبة 129 من بين 187 دولة، حيث صنف تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية المغرب ضمن البلدان ذات التنمية البشرية المتوسطة.[75] يتم تصنيف الدول وفقا لأربعة مؤشرات مركبة تضم متوسط العمر، مستوى التعليم، مستوى الدخل الفردي وكيفية توزيع الثروة، وعادة ما تكون الدول التي تحتل ما بعد المائة في الرتبة ذات بنية اجتماعية هشة وفوارق كبيرة وسط ساكنتها.
على الرغم من مجهودات الدولة الموجهة إلى مكافحة آفة الفقر والتقليص من حدته حيث استطاعت أن تقلل من نسبته من 50% خلال سنة 1960 إلى 14,2% سنة2007، إلا أنه بالنظر للنمو الديمغرافي فإن العدد المطلق للفقراء استقر في خمسة ملايين، من بينهم ثلاثة أرباع من الفقراء يتواجدون بالعالم القروي.[76]

المجتمع[عدل]

الثقافة والحضارة[عدل]

نموذج للمغربيات من منطقة جبال الريف على بطاقة بريدية يعود تاريخها إلى بدايات القرن العشرين.
المغرب بلد متعدد في مكوناته القومية والسكانية واللغوية والثقافية، احتضن هذا البلد عبر تاريخه كثيرا من العناصر البشرية القادمة سواء من الشرق، مثل الفينيقيون واليهود الشرقيون والعرب، أو من الجنوب، كالأفارقة القادمين من جنوب الصحراء الكبرى، أو من الشمال، كالرومان، الوندال، واليهود الأوروبيون. وكان لهذه المكونات البشرية جميعها أثر على التركيب العرقي والاجتماعي الذي صار يضم تعددا قوميا، أما دينيا فيبقى الإسلام هو الدين الرسمي والأكثر انتشارا في الدولة، مع وجود أقليتين يهودية ومسيحية.
يضم المغرب أيضا عددا من مواقع التراث العالمي، وهي معالم تقوم لجنة التراث العالمي في اليونسكو بترشيحها ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية. يعتبر كل موقع من مواقع التراث ملكا للدولة التي يقع ضمن حدودها، ولكنه يحصل على اهتمام من المجتمع الدولي للتأكد من الحفاظ عليه للأجيال القادمة. تشترك جميع الدول الأعضاء في الاتفاقية والبالغ عددها 180 دولة في الحفاظ على هذه المواقع والتي يستحوذ المغرب على العديد منها:
 

اللغات المحلية[عدل]

مناطق انتشار الدارجة المغربية.
تعتبر اللغتان العربية والأمازيغية هي اللغتان الرسميتان في المغرب. يتكلم معظم المغاربة الدارجة المغربية بطلاقة. يتحدث قرابة 13,5 مليون شخص من أصل 32 مليون أي حوالي 45% من السكان[77][78] (لا توجد إحصاءات رسمية) باللغة الأمازيغية بلهجاتها الثلاث: التاريفيت، التاشلحيت، وتمازيغت الأطلس المتوسط [بالإنجليزية]، وهؤلاء يقطن معظمهم المناطق الريفية، وتعتبر هذه اللغة بالنسبة لهم إما لغتهم الأولى أو يتكلمونها إلى جانب الدارجة المغربية.[79] كانت اللغة الفرنسية لغة رسمية في المغرب سابقا، والأن فهي بمثابة اللغة الثانية غير الرسمية حيث تستعمل في التجارة والأعمال وتلقن في المدارس والجامعات. يتكلم حوالي 2.000,000 مغربي من سكان شمال البلاد اللغة الإسبانية كلغة ثانية، أما اللغة الإنجليزية فإنها لا تزال غير منتشرة مقارنة باللغة الفرنسية والإسبانية، لكنها تصبح مألوفة شيئا فشيئا خصوصا بين الشباب المثقفين، بعد الفرنسية.

ديمغرافية السكان[عدل]

التطور الديموغرافي بالمغرب.
المغرب هو رابع البلدان العربية الأكثر اكتظاظا بالسكان، بعد مصر، السودان، والجزائر.[80] معظم المغاربة مسلمونعلى المذهب المالكي.[81] هناك أقليات يعرفون باسم الحراطين والغناوة. كان عدد اليهود في المغرب يصل إلى 265,000 نسمة عام 1948، إلا أنه انخفض حاليا إلى حوالي 5,500 نسمة (حوالي 0.2% من مجموع السكان) بسبب هجرة الكثير منهم إلى إسرائيل وأوروبا.[82] وتشكل المسيحية في المغرب حوالي 1.1% أي حوالي 380,000 نسمة وذلك طبقًا لتقديرات عام 2009.[83] إن معظم الأجانب المقيمين في المغرب معظمهم ذويالأصول الأوروبية خصوصًا من الفرنسيين والإسبان، ممن أتوا مع الإستعمار ويتجمعون في العواصم أو المدن الكبرى. وقبل الإستقلال كانت البلاد تضم قرابة نصف مليون مستوطن أوروبي من فرنسا وإسبانيا.[84]

No comments:

Post a Comment