Adsense

Monday, 20 June 2016

اماره رأس الخيمه

إمارة رأس الخيمة هي إمارة من ضمن الإمارات العربية المتحدة تقع في أقصى شمال الجزيرة العربية وتطل على الخليج العربي يبلغ طول ساحلها المطل عليه 64 كيلومتراً. حاكمها الشيخ سعود بن صقر القاسمي. عاصمتها مدينة رأس الخيمة. تجاوز تعداد سكانها عام 2005 مئتي ألف نسمة، وهي تعد الإمارة الرابعة من حيث المساحة. انضمت إلى اتحاد الإمارات العربية في 10 فبراير 1972. تتبع رأس الخيمة العديد من الجزر، كجزيرة الحمراء وجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرىالمحتلتان من قبل إيران. اشتهرت قديماً بالحلقات العلمية التي أدارها علماء من نجد تواجدوا في رأس الخيمة أثناء الحملة البريطانية الأخيرة عليها سنة 1819م وصيد الأسماك والغوص على اللؤلؤ، فقد كان أسطول الغوص يتكون من خمسين سفينة. بينما في الداخل فيعملون في الرعيوزراعة النخيل ومن الصناعات التي اشتهرت بها رأس الخيمة قديماً هي صناعة السفن الخشبية

موقع إمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات

استوطنت رأس الخيمة منذ آلاف السنين[11][12]. كانت قديماً تسمى جلفار، وتقع في أقصى حدود المشرق العربي، وتجاورها إمارات أم القيوين والشارقة والفجيرة، كما ان لها حدود مشتركة مع سلطنة عمان بولايةخصب. احتلها البرتغاليون سنة 1518 واستعملوها كقاعدة لشن هجماتهم على مملكة هرمز. خضعت بعدها للسيطرة الهولندية التي كانت على علاقة مع شاه فارس عباس الأول. حاول شاه فارس نادر شاه بسط سيطرته على الخليج العربي ومنها جلفار. ثم خضعت لحكم القواسم من عام 1722[13] وشكلت علاقة وثيقة مع الدولة السعودية في زمن صقر بن راشد القاسمي.
وقعت رأس الخيمة كباقي ولايات الساحل المتصالح تحت السيطرة البريطانية وذلك بعد عدد من الحملات لكسر شوكة القواسم، انتهت بتوقيع معاهدة سلام عامة عام 1820. وفي عام 1971، حصلت الإمارات على استقلالها بعد انتهاء الحماية البريطانية عن الإمارات السبع والتوقيع على معاهدة صداقة بين هذه الإمارات والحكومة البريطانية. أرسلت رأس الخيمة خطاباً للمجلس الأعلى للاتحاد طالبة الالتحاق بالدولة في 23 ديسمبر 1971. فانضمت فعلياً إلى الاتحاد في 10 فبراير 1972 وانضم حاكمها إلى المجلس الأعلى للاتحاد.
كان أول تعداد سكاني أجري في دولة الإمارات عام 1968 وقد أظهر أن عدد سكان الإمارات السبع بلغ نحو (179) ألف نسمة منهم (24500) يسكنون في رأس الخيمة[18]. بلغ عدد سكان إمارة رأس الخيمة حسب تقديرات عام 2004 ما يقارب 205,000 نسمة[19] وفي عام 2005 بلغ عددهم مئتي ألف نسمة[


No comments:

Post a Comment